أطباء بلا حدود أحيت اليوم العالمي للصحة النفسية بحملة توعوية

11 تشرين الأول, 2017 07:43 ص

2 0

أطباء بلا حدود أحيت اليوم العالمي للصحة النفسية بحملة توعوية

بالتزامن مع إحياء اليوم العالمي للصحة النّفسية في العاشر من تشرين الأول، وبموازاة الحملة الوطنية التي تقودها وزارة الصّحة ال​لبنان​ية في هذا السياق، أطلقت منظمة "​أطباء بلا حدود​" في لبنان حملة توعية حول أهمية "الصحة النفسية" وضرورة طلب المساعدة من الأخصائيين النفسيين في حال مواجهة أي صعوبات قد تؤدي إلى تعبٍ نفسي.

وتتضمن الحملة التي أطلقتها المنظّمة الطبيّة الدوليّة تحت شعار "متل ما جسمك بيتعب، نفسيتك ممكن تتعب"، أنشطة متعدّدة تقام في مختلف مشاريعها في بيروت والشمال والبقاع، وتشمل جلسات توعية وحلقات نقاش وأنشطة تفريغ وغيرها، وذلك بالتعاون والتنسيق مع بعض الجمعيات المحلية والمؤسسات التّربوية والاجتماعيّة. كما يواكب الحملة نشر محتوى تثقيفي حول الصحّة النفسيّة على ​مواقع التواصل الاجتماعي​ الخاصّة بالمنظّمة، وتوزيع منشورات.

وفي هذا الإطار لفتت مديرة برامج الصحّة النفسيّة في لبنان ريما مكّي إلى أن "منظمة أطباء بلا حدود تشدد على أهميّة رفع نسبة الوعي حول مواضيع الصحّة النفسيّة لما في ذلك من أثر على الجانب الوقائي الذي تعمل المنظّمة على تطويره، حيث أن التنبّه للمؤشرات التي قد تدل على وجود مشاكل نفسيّة وطلب المساعدة من أخصّائي في مراحل مبكرة، يجنّب الشخص ومحيطه الكثير من التعقيدات وبالتالي يخفّف من الأضرار الناتجة عن الاضطرابات النفسية"، مشيرة إلى ان "عدداً كبيراً من الحالات النفسيّة قابل للعلاج، كما أنّ النجاح الذي تحققه أساليب الدّعم النفسي جعلنا لا نلجأ للعلاج بالأدوية إلا في الحالات الحادّة."

وأشارت "أم عدنان" التي عانت من اكتئاب وهي تتلقّى دعم نفسي في إحدى عيادات المنظّمة في البقاع إلى أن "صحيح أن ظروفي المعيشيّة لم تتغيّر، إلا أن الدعم النفسي الذي أتلقّاه ساعدني على التعامل بشكل أفضل مع الواقع الصعب، أصبحت أنظر إلى الأمور بطريقة مختلفة، فأنا لن أقبل أن يغلبني الزمن، بل أريد أن أتغلّب عليه."

وتساعد استشارة الأخصائي النّفسي الأفراد على التعبير عن آلامهم النفسيّة وعواطفهم بهدف مساعدتهم على التغلّب على مشاكلهم لتحسين نوعيّة الحياة التي يعيشونها، وذلك من خلال وضع خّطّة علاج وجلسات متابعة، تضمن فيها المنظّمة السريّة الكاملة لكافّة المرضى.

وتدير أطباء بلا حدود حاليّاً برامج الصحة النفسية في 13 مركزًا في كل من البقاع وبيروت و​شمال لبنان​، مستهدفةً الفئات الأكثر حاجة، من خلال تقديم الخدمات المجانيّة. وقد وصل عدد استشارات الصحة النفسية في مراكز المنظمة في لبنان خلال النصف الأول من العام 2017، أي بين شهري كانون الأول وحزيران، إلى حوالي 6000 استشارة نفسيّة.

مصدر: elnashra.com

إلى صفحة الفئة

Loading...