أنا سعيدة بدون زواج

30 تشرين الثاني, 2013 02:57 ص

18 0

هي وأخواتها إليسا : أنا سعيدة بدون زواج عدد المشاهدات 203 تاريخ النشر 28/11/2013 04:51 PM الجيران - وكالات: على هامش حفل مهرجان "بياف"، وتحديداً على طاولة الفنانة إليسا التي جمعتها بعابد فهد ونادين الراسي، دار حديث عن مسلسل «لعبة الموت» الذي لعب بطولته عابد فهد وسيرين عبد النور وماجد المصري مقارنة مع مسلسل «وأشرقت الشمس» الذي يعرض حالياً على الـ LBC والذي يلعب بطولته يوسف الخال ورولا حمادة، وقالوا إنّ المسلسلين حازا على أعلى نسبة حضور مع فارق تفوّق الحضور لصالح «لعبة الموت» لضمّه نسبة كبيرة من الممثلين في العالم العربي. بينما «وأشرقت الشمس» انحصر على ممثلين محليّين. وكانت إليسا هي من تدير دفّة الحديث، مبرّرة نجاح «لعبة الموت» مقابل «وأشرقت الشمس» كونه ضمّ عدداً من الممثلين العرب. وعندما تقدّمت «سيدتي» من إليسا سائلة إيّاها عن فحوى حديثها هي وعابد فهد ردّت مازحة: «سيدتي» إننا ننمّ (نتحدّث) عن الناس». فقالت لها «سيدتي»: «وهل هي نميمة فنية»؟ فضحكت إليسا وردّت على سؤال «سيدتي» حول ما إذا كانت تتابع مسلسلات عابد فهد، فردّت إليسا أيضاً ممازحة «سيدتي»: لا أعرفه ولا أتابع مسلسلاته». بينما عابد فهد ردّ على السؤال نفسه ما إذا كان مستمعاً لأغاني إليسا قائلاً: «أنا مستمع جيد لأغانيها ومعجب بإحساسها». حينها ردّت إليسا: «أنا متابعة له في كل أعماله الدرامية». وعن شخصية رؤوف وعاصم وما إذا كان عابد سيلعب مرّة أخرى شخصية تشبه هاتين الشخصيتين اللتين قدّمهما في «لعبة الموت»، قال عابد: «أحضّر حالياً عملاً نقيضاً لشخصيتي عاصم ورؤوف، شخصية رجل خجول صادق وعقلاني. وهذه الشخصية مكوّنة من هذه المواصفات لإنقاذ وضع ما. واسمحي لي، لن أستطيع التحدّث أكثر عن الشخصية». وعن شعوره بنيله درعاً تكريمية قال: «التكريم لحظة جميلة لها قيمتها المعنوية، وهي بالوقت نفسه تحذير لي شخصياً للخطوة الفنية المقبلة التي سأقدم عليها، على أن تكون خطوة فنية أفضل من الخطوات الفنية السابقة». بدت إليسا سعيدة ومتفائلة وجمالها كان لافتاً فسألتها «سيدتي»: «متى سنراك عروساً»؟ فأجابت: «لمَ الإصرار على تزويجي أنا هيك «مبسوطة» (سعيدة)». وقالت إنها قد خسرت من وزنها، وهي سعيدة بذلك. وصرّحت لـ «سيدتي» أنها بدأت بالاستماع إلى أغانٍ للبدء بتحضير ألبومها الجديد.

الجيران - وكالات: على هامش حفل مهرجان "بياف"، وتحديداً على طاولة الفنانة إليسا التي جمعتها بعابد فهد ونادين الراسي، دار حديث عن مسلسل «لعبة الموت» الذي لعب بطولته عابد فهد وسيرين عبد النور وماجد المصري مقارنة مع مسلسل «وأشرقت الشمس» الذي يعرض حالياً على الـ LBC والذي يلعب بطولته يوسف الخال ورولا حمادة، وقالوا إنّ المسلسلين حازا على أعلى نسبة حضور مع فارق تفوّق الحضور لصالح «لعبة الموت» لضمّه نسبة كبيرة من الممثلين في العالم العربي. بينما «وأشرقت الشمس» انحصر على ممثلين محليّين. وكانت إليسا هي من تدير دفّة الحديث، مبرّرة نجاح «لعبة الموت» مقابل «وأشرقت الشمس» كونه ضمّ عدداً من الممثلين العرب. وعندما تقدّمت «سيدتي» من إليسا سائلة إيّاها عن فحوى حديثها هي وعابد فهد ردّت مازحة: «سيدتي» إننا ننمّ (نتحدّث) عن الناس». فقالت لها «سيدتي»: «وهل هي نميمة فنية»؟ فضحكت إليسا وردّت على سؤال «سيدتي» حول ما إذا كانت تتابع مسلسلات عابد فهد، فردّت إليسا أيضاً ممازحة «سيدتي»: لا أعرفه ولا أتابع مسلسلاته». بينما عابد فهد ردّ على السؤال نفسه ما إذا كان مستمعاً لأغاني إليسا قائلاً: «أنا مستمع جيد لأغانيها ومعجب بإحساسها». حينها ردّت إليسا: «أنا متابعة له في كل أعماله الدرامية». وعن شخصية رؤوف وعاصم وما إذا كان عابد سيلعب مرّة أخرى شخصية تشبه هاتين الشخصيتين اللتين قدّمهما في «لعبة الموت»، قال عابد: «أحضّر حالياً عملاً نقيضاً لشخصيتي عاصم ورؤوف، شخصية رجل خجول صادق وعقلاني. وهذه الشخصية مكوّنة من هذه المواصفات لإنقاذ وضع ما. واسمحي لي، لن أستطيع التحدّث أكثر عن الشخصية». وعن شعوره بنيله درعاً تكريمية قال: «التكريم لحظة جميلة لها قيمتها المعنوية، وهي بالوقت نفسه تحذير لي شخصياً للخطوة الفنية المقبلة التي سأقدم عليها، على أن تكون خطوة فنية أفضل من الخطوات الفنية السابقة». بدت إليسا سعيدة ومتفائلة وجمالها كان لافتاً فسألتها «سيدتي»: «متى سنراك عروساً»؟ فأجابت: «لمَ الإصرار على تزويجي أنا هيك «مبسوطة» (سعيدة)». وقالت إنها قد خسرت من وزنها، وهي سعيدة بذلك. وصرّحت لـ «سيدتي» أنها بدأت بالاستماع إلى أغانٍ للبدء بتحضير ألبومها الجديد.

الجيران - وكالات: على هامش حفل مهرجان "بياف"، وتحديداً على طاولة الفنانة إليسا التي جمعتها بعابد فهد ونادين الراسي، دار حديث عن مسلسل «لعبة الموت» الذي لعب بطولته عابد فهد وسيرين عبد النور وماجد المصري مقارنة مع مسلسل «وأشرقت الشمس» الذي يعرض حالياً على الـ LBC والذي يلعب بطولته يوسف الخال ورولا حمادة، وقالوا إنّ المسلسلين حازا على أعلى نسبة حضور مع فارق تفوّق الحضور لصالح «لعبة الموت» لضمّه نسبة كبيرة من الممثلين في العالم العربي. بينما «وأشرقت الشمس» انحصر على ممثلين محليّين. وكانت إليسا هي من تدير دفّة الحديث، مبرّرة نجاح «لعبة الموت» مقابل «وأشرقت الشمس» كونه ضمّ عدداً من الممثلين العرب. وعندما تقدّمت «سيدتي» من إليسا سائلة إيّاها عن فحوى حديثها هي وعابد فهد ردّت مازحة: «سيدتي» إننا ننمّ (نتحدّث) عن الناس». فقالت لها «سيدتي»: «وهل هي نميمة فنية»؟ فضحكت إليسا وردّت على سؤال «سيدتي» حول ما إذا كانت تتابع مسلسلات عابد فهد، فردّت إليسا أيضاً ممازحة «سيدتي»: لا أعرفه ولا أتابع مسلسلاته». بينما عابد فهد ردّ على السؤال نفسه ما إذا كان مستمعاً لأغاني إليسا قائلاً: «أنا مستمع جيد لأغانيها ومعجب بإحساسها». حينها ردّت إليسا: «أنا متابعة له في كل أعماله الدرامية». وعن شخصية رؤوف وعاصم وما إذا كان عابد سيلعب مرّة أخرى شخصية تشبه هاتين الشخصيتين اللتين قدّمهما في «لعبة الموت»، قال عابد: «أحضّر حالياً عملاً نقيضاً لشخصيتي عاصم ورؤوف، شخصية رجل خجول صادق وعقلاني. وهذه الشخصية مكوّنة من هذه المواصفات لإنقاذ وضع ما. واسمحي لي، لن أستطيع التحدّث أكثر عن الشخصية». وعن شعوره بنيله درعاً تكريمية قال: «التكريم لحظة جميلة لها قيمتها المعنوية، وهي بالوقت نفسه تحذير لي شخصياً للخطوة الفنية المقبلة التي سأقدم عليها، على أن تكون خطوة فنية أفضل من الخطوات الفنية السابقة». بدت إليسا سعيدة ومتفائلة وجمالها كان لافتاً فسألتها «سيدتي»: «متى سنراك عروساً»؟ فأجابت: «لمَ الإصرار على تزويجي أنا هيك «مبسوطة» (سعيدة)». وقالت إنها قد خسرت من وزنها، وهي سعيدة بذلك. وصرّحت لـ «سيدتي» أنها بدأت بالاستماع إلى أغانٍ للبدء بتحضير ألبومها الجديد.

مصدر: aljeeran.net

إلى صفحة الفئة

Loading...