استقالة وزير الاقتصاد في اوروجواي وسط فضيحة شركة طيران

21 كانون الأول, 2013 09:59 م

7 0

استقالة وزير الاقتصاد في اوروجواي وسط فضيحة شركة طيران

قال خوسيه موخيكا رئيس اوروجواي إن وزير الاقتصاد فرناندو لورينزو استقال يوم السبت بينما يستعد لورينزو لمواجهة اسئلة بشأن مزاعم عن دوره في مخالفات تتعلق ببيع طائرات مملوكة للدولة بعد بتصفية شركة الطيران بلونا.

ودافع موخيكا عن سلوك فرناندو لورينزو الوزير بحكومته منذ مارس اذار 2010 فيما عرض تلفزيون محلي صورا لوزير الاقتصاد وهو يدخل محكمة للجنايات.

وقال موخيكا "كان وزيرا رائعا. لا ينتابنا شك في نراهته الاخلاقية."

وقال مصدر بالحزب السياسي الذي ينتمي اليه الرئيس لرويترز أن موخيكا يبحث تعيين ماريو بيرجارا الرئيس الحالي للبنك المركزي ليحل محل لورينزو.

وكان لورينزو يتمتع باحترام واسع بين المستثمرين لكنه واجه انتقادات متنامية بعد ان باعت الحكومة سبع طائرات كانت تخص شركة طيران بلونا وهي الشركة التي انتقلت ملكيتها الى الدولة وجرى تصفيتها بعد افلاسها في العام الماضي.

ولم تحصل الحكومة حتى الان على ثمن الطائرات التي اشتراها رجل أعمال من أوروجواي وغير اسمها قبل اتمام الصفقة.

وقال مصدر بالحزب الحاكم لرويترز ان رحيل لورينزو سيتيح له الادلاء ببيانات بشأن الفضيحة ربما انه لم يكن بوسعه ان يقدمها وهو وزير.

وتعهد موخيكا بالتقيد بالحكم الذي ستصدره المحكمة.

وقال "سنحترم قرارات المحكمة بالكامل لان هذا هو الوضع الطبيعي في مجتمع يتقيد بالقانون."

وقال مصدر بوزارة الاقتصاد ان موخيكا لم يطلب من لورينزو الاستقالة.

مصدر: raya.ps

إلى صفحة الفئة

Loading...