الحكومة اليمنية ترفض اعتذار «القاعدة» عن هجوم مستشفى وزارة الدفاع

23 كانون الأول, 2013 09:26 ص

8 0

الحكومة اليمنية ترفض اعتذار «القاعدة» عن هجوم مستشفى وزارة الدفاع

رفضت الحكومة اليمنية، الإثنين، اعتذار تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، عن سقوط مدنيين في هجوم نفذته في 5 ديسمبر الجاري على مجمع وزارة الدفاع في العاصمة اليمنية صنعاء، وأسفر عن مقتل 56 شخصا، حسبما أفادت وسائل إعلام يمنية، الإثنين.

وقال العميد محمد القاعدي المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اليمنية : «إن اعتذار القاعدة غير مقبول»، واصفا جريمتهم بـ«السادية والبشعة»، وأضاف: «لا يمكن فتح أي باب للحديث عن هذه الجريمة»، ووصف العميد «القاعدي» اعتراف التنظيم بالمهزلة، وقال: «لا نستغرب عدم اكتراثهم بالإنسانية»، مشيرا إلى أن الجريمة التي اقترفت في مستشفى «العرضي» مخالفة لكل الأعراف والعادات.

وتابع المتحدث قائلا إن «التنظيم أعلن حربه على الأبرياء ولا يمكن أن تقبل منهم الدولة أي عروض»، منوها بأن جرائم التنظيم لا تنحصر في الهجوم الذي استهدف المستشفى وحسب، بل طالت عملياتهم المواطنين سواء عبر المتفجرات المزروعة أو الدراجات النارية التي وقعت دون أن تسجلها وترصدها الكاميرات.

وجاء اعتذار «القاعدة» على لسان قاسم الريمي القائد العسكري للتنظيم، في تسجيل مصور بث على شبكة الإنترنت في وقت متأخر، السبت، إذ قال إنهم يعترفون «بالخطأ والذنب.. نقدم اعتذارنا وتعازينا لذوي الضحايا.. إننا ما أردنا ضحاياكم ولا قصدناهم وليس من ديننا هذا ولا خلقنا، ونتحمل كامل المسؤولية عما حدث في المستشفى من دفع الديات والتعويضات والعلاج وغير ذلك، كل ما يأمرنا به شرعنا سنقوم به، فنحن دعاة شريعة».

مصدر: almasryalyoum.com

إلى صفحة الفئة

Loading...