الرياشي: عملية وجود السوريين في لبنان تحتاج الى الكثير من القانون

11 تشرين الأول, 2017 10:55 ص

1 0

الرياشي: عملية وجود السوريين في لبنان تحتاج الى الكثير من القانون

لفت وزير الاعلام ​ملحم الرياشي​، خلال مشاركته في افتتاح ورشة عمل بعنوان: "تغطية قضايا اللاجئين"، الى "أننا أردنا ورشة العمل مع مفوضية الامم المتحدة ل​شؤون اللاجئين​ من اجل تسويق الاعلام الايجابي في لبنان. وعندما نقول الاعلام الايجابي لا نعني اخفاء الحقائق ولا مخالفة الموضوعية، ولكن عدم التسويق وكأنه اذا كان هناك شخص قاتل يصبح الشعب برمته قاتلا، وعدم تسويق ​العنصرية​ والافكار المعاكسة للحقائق التاريخية بين الناس والأفراد".

وأوضح الرياشي "أننا نعني بالاعلام الايجابي اننا اليوم امام حدث كبير هو وجود اكثر من مليون ونصف المليون ​نازح سوري​ على ارض لبنان، من المؤكد انهم يريدون العودة الى بلدهم، لكن هذا لا يعني، ان نتقاتل واياهم بعد سبع سنوات من اقامتهم في لبنان حتى يعودوا الى بلدهم. وهذا يعني ان تنشأ مساحات مشابهة لتلك التي تنشأ في سوريا لتخفيف التشنج، مساحات اعلامية وانسانية لتخفيف التشنج في لبنان".

بدورها، أشارت ممثلة مفوضية ​الأمم المتحدة​ لشؤون اللاجئين في لبنان ​ميراي جيرار​، الى أنه "نظرا إلى حالة التوتر السائدة منذ ما يقارب السبع سنوات لا سيما في سوريا، ومع اقتراب موعد ​الإنتخابات النيابية​ في العام المقبل، سيكون جدول أعمال المناقشات مزدحما بالقضايا التي تؤثر في المجتمع وفي الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان".

ورأت أن "هذا التوتر يتبلور أحيانا حول اللاجئين، إذ ينظر إليهم على أنهم السبب وراء المشاكل السياسية والأمنية والإقتصادية التي تحصل"، وتوجهت إلى الإعلاميين قائلة: "لهذا السبب، من المهم جدا ان نجلس سويا ونناقش هذا الموضوع بكافة جوانبه ونحن بحاجة لنصيحتكم واقتراحاتكم في ما يتعلق بطريقة نشر المعلومات ونوع المعلومات التي تريدون نشرها. ومن واجبنا نحن أن نؤمن هذه المعلومات كما من واجب وزارة الاعلام أن تؤمن لكم الدعم في عملكم".

وشددت جيرار على "أهمية تعريف اللاجئ وتحديد أسباب وجوده في البلاد، فضلا عن معرفة طريقة عيشه اليومية".

مصدر: elnashra.com

إلى صفحة الفئة

Loading...