السماح لعم الرئيس أوباما بالبقاء في أمريكا

04 كانون الأول, 2013 06:56 ص

13 0

السماح لعم الرئيس أوباما بالبقاء في أمريكا

سمح قاض أميركي لعم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بالبقاء في الولايات المتحدة، بعدما كان صدر بحقه أمر ترحيل منذ عقود.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية ان أونيانغو أوباما (69 سنة)، مثل أمام محكمة في بوسطن، حيث اتخذ القاضي ليونارد شابيرو قراراً بإلغاء أمر ترحيله إلى كينيا، والسماح له بالإقامة في الولايات المتحدة.

وأعرب القاضي عن اعتقاده بأن أوباما كان رجلاً نبيلاً وجاراً صالحاً، كما أنه دفع الضرائب ويستحق الحصول على الإقامة الدائمة في أمريكا، أي “البطاقة الخضراء”، بموجب قانون يتيح التقدم بطلبات الإقامة لمن أقاموا وعاشوا منذ ما قبل العام 1972.

يشار إلى أن أونيانغو أوباما أتى إلى أمريكا بصفة طالب، وصدر أمر بترحيله في العام 1963 لكنه لم ينفذه، ولم يعتقل إلا مرة واحدة في العام 2011 بتهمة القيادة تحت تأثير الكحول.

وسئل أوباما في المحكمة إن كان لديه أقارب في أمريكا فأجاب “نعم لدي ابن أخ هو باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة”.

وخلافاً لما يؤكده البيت الأبيض بأن أوباما لم يلتق عمه يوماً، فقد أكد الأخير انه استضاف ابن أخاه، الرئيس الحالي، مدة ثلاثة أسابيع بمنزله في كمبردج يوم كان يدرس في كلية الطب بجامعة هارفارد في أواخر الثمانينيات.

مصدر: onaeg.com

إلى صفحة الفئة

Loading...