العنف في طرابلس لن يتوقف طالما السلاح بيد حزب الله | مقالات وأعمدة | شبكة عيون الإخبارية

01 كانون الأول, 2013 07:44 م

7 0

أكد عضو المكتب السياسي لتيار ” المستقبل” مصطفى علوش ، أن جولات العنف في مدينة طرابلس بشمال لبنان لن تتوقف طالما أن السلاح غير الشرعي موجود بيد حزب الله وصولا الى كامل المجموعات المنتشرة في طرابلس.

وأدان علوش في تصريح له اليوم الاعتداء على أبناء منطقة جبل محسن لكنه شدد على ان المدان اكثر هو عدم اعتقال رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد.

واعتبر أن السبب الأساسي للعنف يكمن بإنتشار السلاح بيد فصيل محدد على كافة الاراضي اللبنانية وتدخل هذا الفصيل في الحرب الدائرة في سوريا والحل الوحيد هو بالعودة الى الشرعية.

ورأى أن نفس الشخص الذي فجر المسجدين في طرابلس يستفيد من أحداث اطلاق النار على اشخاص من جبل محسن ، وتساءل لماذا لا يتم اتخاذ الاجراءات ضد الاشخاص الذين يطلقون النار على أشخاص من جبل محسن في وضح النهار ، مشيرا إلى أن من يتحمل مسئولية الأحداث في طرابلس هي الجهة التي تضبط الامن في المدينة.

من جهته ، اعتبر ممثل تنظيم ” الجماعة الاسلامية” في البرلمان النائب عماد الحوت ان ما يحدث في طرابلس محاولة لخلق فتنة بين العلويين والسنة داعيا الدولة الى حسم امرها وحماية امن المواطن ومحاسبة الخارجين عن القانون.

وقال ان المسلحين في طرابلس يتمتعون بغطاء من بعض الاجهزة الامنية، والمدينة أصبحت صندوق بريد بين الداخل والخارج داعيا الى رفع الغطاء عن كل المخلين بالامن الى اي جهة انتموا.

واتهم الجوزو في تصريح له اليوم حزب الله بانه يقدم “القرابين” لولي الفقيه في ايران من أجل اتمام صفقاته الدولية والاقليمية.

مصدر: 3yonnews.com

إلى صفحة الفئة

Loading...