مجدلاني: لبنان يمر بمنعطف مصيري المسؤول عنه السلاح غير الشرعي‏

22 تشرين الثاني, 2013 08:51 م

10 0

مجدلاني: لبنان يمر بمنعطف مصيري المسؤول عنه السلاح غير الشرعي‏

أسف عضو “كتلة المستقبل” النائب عاطف مجدلاني لأن “لبنان اليوم يمر في منعطف مصيري كبير نتيجة عوامل عدة اهمها تورط “حزب الله” في الحرب السورية، وثانياً لوجود مناخ تشنج طائفي مذهبي غير مسبوق. وثالثاً لتدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشية للبنانيين، ورابعاً لظهور الارهاب والتفجيرات المتنقلة في مختلف المناطق، هذا الى جانب انتشار ظاهرة السلاح بشكل غير مسبوق.”

وشدد مجدلاني على “أن المسؤول الاول هو السلاح غير الشرعي المنتشر في لبنان، والذي يشكل بؤر لا تستطيع الدولة الدخول اليها، ولم تستطع الدولة حتى الآن بسط سيطرتها على كل الاراضي اللبنانية نتيجة وجود هذا السلاح غير الشرعي.”

ورأى أن “الدخول الامني الرسمي الى الضاحية اعلامي وجزئي ومحدود جداً، والسلطة اللبنانية عملياً لا تستطيع ان تكون على الاراضي كافة، وهذا سبب اساس لوجود خلايا قد تتحول الى ارهابية عند الطلب، اضافة الى وجود السلاح غير الشرعي.”

وعن كلمة رئيس الجمهورية ميشال سليمان بمناسبة عيد الاستقلال وامكان ان تصبح رئاسة الجمهورية في مواجهة “حزب الله”، قال: “كلمة الرئيس ميشال سليمان هي كلمته الاخيرة في الاستقلال، لان ولايته تنتهي في آذار المقبل، فكان من واجبه كما عودنا منذ توليه مسؤوليته كرئيس للجمهورية في خطاب القسم، لم يغير حرفاً من هذا الخطاب، وبالامس كان واضحاً وصريحاً، لان كان عليه واجب مصارحة اللبنانيين بما يحصل، خصوصاً في هذا الظرف وفي هذا المنعطف الخطير الذي نمر به، ومن هنا كانت هذه الصراحة وكانت هذه الكلمة.”

وأضاف: “اعتقد ان الرئيس سليمان اصبح في منطقة حساسة ودقيقة، ودق ناقوس الخطر، واعلم اللبنانيين بما عليهم ان يفعلوه، وحدد مكامن الخطر واعطى الحلول، والخطر هو خروج فئة من اللبنانيين عن الاجماع اللبناني.”

وعن عدم تطرق رئيس الجمهورية في كلمته الى طاولة الحوار، أوضح أن “الرئيس سليمان لم يأت على ذكرها لانه كان قد اعلن ان الحوار سينطلق من “اعلان بعبدا” ولكن بما ان “حزب الله” اعلم رئيس الجمهورية واللبنانيين من خلال المؤتمرات الصحافية وخطابات مسؤولين عدة فيه، ان “اعلان بعبدا” ما هو الا حبر على ورق ولم يعد هناك من امكان لعقد الحوار، لان نقطة انطلاقة هذا الحوار هي “اعلان بعبدا” ومرفوضة من حزب الله، خصوصاً البند 12 من الاعلان الذي يتحدث عن تحييد لبنان عن الصراعات الاقليمية.”

مصدر: cedarnews.net

إلى صفحة الفئة

Loading...