"ميليشيا شيعية عراقية" تطلق قذائف هاون على الاراضي السعودية

21 تشرين الثاني, 2013 11:44 م

8 0

سقطت 6 قذائف هاون قرب نقطة حدودية سعودية على الحدود مع العراق. وادعت جماعة شيعية عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم "جيش المختار" مسؤوليتها عن الهجوم.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

وادعت جماعة شيعية عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم "جيش المختار" مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إنه بمثابة تحذير للسعودية من مغبة "التدخل في شؤون العراق الداخلية."

ونقلت وكالة رويترز عن واثق البطاط، قائد "جيش المختار" قوله من بغداد "إن هدف القصف كان تحذير السعوديين وتذكيرهم بأن نقاطهم الحدودية ودورياتهم تقع ضمن مرمى نيراننا."

وقال إن مسلحيه دخلوا منطقة حفر الباطن التي وصفها بأنها غنية بالنفط ومهمة بالنسبة للسعوديين.

"جيش المختار" من الميليشيات الشيعية العراقية حديثة التشكيل نسبيا. ويقول هذا "الجيش" إنه مدعوم وممول ايرانيا.

وقائد هذا "الجيش"، واثق البطاط، كان يتزعم في السابق ميليشيا "كتائب حزب الله."

ويقول مصطفى العاني، وهو محلل للشؤون الأمنية في مركز ابحاث الخليج، إن "جيش المختار" من التنظيمات العراقية المرتبطة بالمخابرات الإيرانية.

وقال منصور التركي الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية من جانبه إن بلاده والعراق والكويت تقوم بالتحقيق في الحادث. وقد نفت بغداد ان تكون لها اي علاقة بالهجوم.

وافاد مصدر امني في العاصمة العراقية بغداد مساء الخميس، بمقتل شخص واصابة ستة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الكسرة ذات الغالبية الشيعية وسط بغداد.

كما قتل ثلاثة جنود عراقيين وأصيب ستة اخرون بهجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف حاجزا للجيش في منطقة التاجي ذات الغالبية السنية الى الشمال من بغداد.

وفي وقت سابق، لقي ما لايقل عن 30 شخصا مصرعهم، وأصيب عشرات آخرون في تفجير سيارة مفخخة شمال العاصمة العراقية بغداد.

وقد وقع الانفجار في سوق مكتظ في منطقة السعدية في محافظة ديالى التى يسكنها عراقيون ينتمون إلى عرقيات مختلطة.

وأوضح عقيد في قيادة عمليات ديالى أن "سيارة مفخخة انفجرت داخل السوق الشعبي، وأسفر هذا عن مقتل 30 وإصابة 40 غيرهم بجراح متفاوتة".

ويأتي هذا التفجير بعد يوم واحد من سلسلة تفجيرات ضربت العاصمة العراقية، وأدت إلى مقتل 29 شخصا على الأقل.

وأفاد مصدر أمني في العاصمة العراقية، بمقتل شخص وإصابة ستة آخرين في انفجار عبوة ناسفة بمنطقة الكسرة ذات الغالبية الشيعية وسط بغداد.

كما قتل ثلاثة جنود عراقيين وأصيب ستة آخرون بهجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف حاجزا للجيش في منطقة التاجي ذات الغالبية السنية، شمالي بغداد.

على صعيد آخر، أفادت مصادر في وزارة الصحة العراقية بمقتل خمسة أشخاص واصابة 16 اخرين معظمهم من النساء والاطفال وكبار السن بسبب انهيار منازلهم نتيجة الأمطار الغزيرة في كل من محافظات النجف وكربلاء وبابل والديوانية جنوب العراق.

وكانت الامانة العامة لمجلس الوزراء قد أعلنت الأربعاء عطلة رسمية في جميع المؤسسات والدوائر الحكومية باستثناء وزارات الكهرباء والصحة والبلديات والدوائر التابعة لها بسبب مياه الأمطار التي غمرت معظم أجزاء العاصمة بغداد وحالت دون وصول المواطنين الى أعمالهم والطلبة الى المدارس والجامعات.

كما أعلن عدد من المحافظات الجنوبية تعطيل مؤسساتها لليومين المقبلين لنفس السبب.

مصدر: bbc.co.uk

إلى صفحة الفئة

Loading...