هيفا وهبي للنشرة: تزوجت أحمد أبو هشيمة وطلقت رجلا آخر

30 كانون الأول, 2013 03:30 م

35 0

هيفا وهبي للنشرة: تزوجت أحمد أبو هشيمة وطلقت رجلا آخر

هي نجمة بكل المقاييس بل ظاهرة فنية إنطلقت ووصلت اليوم بعد 10 سنوات إلى نقطة يحسدها عليها كثيرون. جمعت إلى الجمال والروح المرحة الذكاء الخارق فكانت إختياراتها الفنية دائما في مكانها، وهذا ما جعلها تحقق نجاحا تلو النجاح. اليوم تودّع عاما مثمرا بالنجاحات لتستقبل عاما آخر زاخراً أيضا بالأعمال الجديدة وبتجارب يبدو انها تحمل الكثير من عوامل التألق. "ملكة جمال الكون" هيفا وهبي ضيفة "النشرة" اليوم في حوار مميز وصريح من القلب الى القلب.

لنبدأ حديثنا عن الاعياد، كيف تمضي هيفا فترة الأعياد؟ هل تتسوقين وتشترين الهدايا؟

نعم، فانا أحب أجواء الأعياد عادة، "منعمل shopping" انا وأصدقائي وأخواتي، ولكن هذا العام لم يكن لدي وقت أبدا، كنت أصور الفيلم وبعدها بدأنا مباشرة بتصوير مسلسل. لم أشعر أبدا بجوّ الاعياد صراحة.

ألم تتلقّ هيفا هدايا في العيد؟

تلقيت العديد من الهدايا الجميلة "بس ما كتير رح انبسط فيها"، بسبب ضغط العمل والتصوير.

يعرف عنك التزامك في العمل والتصوير، منذ فيلمك الأول "دكان شحاتة" الذي ظهرت فيه كممثلة محترفة

أنا أردت أن أظهر كممثلة جادة في عالم التمثيل "ما كنت حابّة إلعب بهالمجال"، ولكن فيلم "حلاوة روح" هو تجربتي التمثيلية الفعلية.

اخبرينا عن الفيلم ومشهد الاغتصاب، هل تطلّب فعلا منك 9 ساعات؟ ولماذا بكيت؟

كلا لم يستغرق 9 ساعات طبعا، فهو مشهد مدروس ككل مشاهد العمل من حيث الاضاءة وحركة الكاميرا وقد قسّم الى عدة اقسام. لا يوجد شيء عشوائي في العمل، والكلام حول عدد الساعات غير صحيح.

كم تطلّب المشهد من وقت

تطلّب ما يتطلّبه أي مشهد ينفّذ بإحتراف لا أكثر ولا أقل، وكل ما قيل عن الموضوع مضحك. أنا تفاعلت مع شخصية "روح" التي تتعرض لهذا الموقف ولهذا الظلم وهذا المشهد استفزّني. هذا كان رأي المخرج أيضا ونظرته وأنا اوافقه عليها. كل مخرج له وجهة نظره في طريقة طرح الموضوع، خصوصاً في قضايا حساسة مماثلة، فهناك من يطرح هذه القضايا ويطرح لها حلا، وهناك من المخرجين من يستغل هذا الامر في إثارة مطولة، وهناك من يريد أن يظهر الرجل كبطل. انا قلت للمخرج أنني أرى أنها ستدافع عن نفسها الى أبعد حدود وكذلك رأى السيناريست والمخرج. بالنهاية هناك سيناريو مكتوب وموقف وقصة تتعرض لها، "روح" تعرضت للإغتصاب بعد مقاومة طويلة وفي النهاية ضُربت وفقدت الوعي.

هل عشت حالة "روح" الى هذه الدرجة التي جعلتك تبكين وتتأثرين؟

عشت الحالة منذ بداية الفيلم، فالفيلم يمكن ان تنظري اليه من ناحية قصة الفتاة او من ناحية قصة البلد او من منحى اجتماعي او انساني او سياسي. انا انسجمت بالفيلم كثيرا لدرجة انني نسيت نفسي خلال تمثيله، وهو سيعرض قريبا، صورناه في مصر ويخضع لعمليات المونتاج حاليا وسيعرض قريبا جدا في وقت مفاجئ.

علمنا انك ستمثلين في مسلسل جديد الى جانب ممثلين لبنانيين

هو مسلسل مصري جديد يشارك فيه ممثلون لبنانيون مثل عمار شلق وندى ابو فرحات، ودوري في المسلسل هو اصعب مرحلة امر فيها في حياتي المهنية. الدور صعب جدا ومركّب جدا، وهو يتضمن عدة مراحل والكثير من الجهد. لا أريد أن "أحرق" القصة، "العين مفتحة كتير عليه، وانا بعرف انو كتير ناس عينا ودينتا ع تفاصيل العمل". العمل يتعرّض للكثير من المدّ والجزر في الآراء ، ولكن أقول أن محمد سامي "عم يعمل شي كتير ضخم" وهو سيكون "مشروع العمر" كما سمّاه، وجعلني سامي دون ان ادري او يدري هو، جزءا من هذا المشروع. القصة من أجمل القصص في تاريخ الدراما التلفزيونية.

هناك "بلبلة" دائما ما تثار حول عودة العلاقة بينك وبين أحمد أبو هشيمة

هذا الأمر غير صحيح ابدا، وهذه البلبلة لا اعرف من هو مصدرها ولكن بالتأكيد لست أنا المستفيدة من هذه البلبلة.

أنتما قررتما الانفصال على وفاق وبدون مشاكل كبيرة، ولكن لو عاد الزمن بهيفا الى الوراء هل كانت لتتزوج أحمد أبو هشيمة؟

لو كنت قادرة على كشف المستقبل ربما لم اكن لأتزوجه، ولكن الظروف لو عادت بنفس الطريقة ولو عاد أبو هشيمة كما كان حينها لكنت تزوجته، ولكنني تزوجت شخصا وطلّقت شخصا ثانيا.

هادي شرارة قال ان الوحيدة التي قدمت جديدا العام الماضي هي هيفا وهبي في MJK حيث قدمت اسلوبا جديدا ونوعا جديدا من الموسيقى

هادي قال ذلك لأنه هو من صنع الالبوم ويعرف ما فيه. انا قدمت جديدا وهادي كان الوسيلة عبر الموسيقى والتوزيع، وبالتالي هو قدم جديدا أيضا وليس انا فقط. أحببت كثيرا الموسيقى والتوزيع وهادي كان موجودا وصنع كل هذه التغييرات، حتى ان كثرا باتوا يريدون التغيير لأن هادي فرض موسيقى جديدة وحديثة. وأتمنى في ألبومي الجديد أيضا ان أقدم موسيقى مماثلة وتجربة جديدة "اذا مش اجمل من MJK عالقليلة يكون بجمالو".

الألبوم حقق نجاحا هائلا، هل يخيفك النجاح ويحملك مسؤولية اكبر، "انو شو بعد بدك تقدمي شي احلى"؟

"النجاح هوي مثل تصبيرة لما سيأتي"، فأنا عندما أقدم مادة ناجحة تشغل الناس ويعجبون بها وتأخذ من وقتهم، ولكني في هذا الوقت أكون أحضر لعمل جديد "أحسن ما تكون ما عم تقدمي شي والناس ناطرة ، وعم تفكر طيب وبعدين؟" النجاح جميل جدا ولا يخيفني "بالعكس بريّح، وبقدّم شي حلو للناس وبحبّو"، ولكن ما يقلقني هو المحافظة على الجمال وتقديم شيء بنفس الأهمية والجمالية.

ماذا عن اعداء النجاح؟

هم يحاولون أن يخففوا من نجاحك ولو بالكلام، او بنقد مبتذل فقط بهدف محاربتك. ولكن بوجود مواقع التواصل الاجتماعي و"الـsocial media" أصبح كل شخص من المجتمع صحافيا، ولم يعد الاتكال على صحافي في مجلة اسبوعية لنقلق ماذا سيكتب هذا الاسبوع أو ما هي الكذبة التي سيخترعها. اليوم الفنان يعرف ما الذي يريد قوله عبر مواقع التواصل وكأنه مجلة، حتى الجمهور قادر اليوم على إعطاء رأيه وايصاله مباشرة.

حكي أنك ستكونين النجمة أيضا في موسم ثان من برنامج "الوادي"، اخبرينا أكثر عن الموضوع

لا ليس هناك مشروع لموسم ثان من "الوادي" في الأفق، "الناس بتتقدم لقدام ما بتضلّ محلها او بترجع لورا". البرنامج كان من أجمل التجارب في حياتي الفنية وأوصلني للعالم ووفر عليّ سنينا من الجهد.

بعد تعيينك سفيرة للاتصالات، لم نشعر بأن هناك متابعة إعلانية للموضوع

هم أعلنوا عن حملة إعلانية ومشروع قادم ولكن وقت الحملة لم يحن بعد. ستسير الحملة بالتوازي عبر جهتين، من جهتي ستكون شعبية تخاطب الشباب والمجتمع، ومن ناحية الوزارة ستكون الحملة عبر القوانين والقرارات، هي عملية وقت لا أكثر، ومن المفترض ان نبدأ بها في الأشهر المقبلة.

أثير لغط حول التعليقات المسيئة لك من قبل فانز غادة عبد الرازق على حسابها الشخصي على انستاغرام وانها محت التعليقات الجيدة، ما تعليقك؟

هذا الامر لا يعنيني، وكل شخص حر في صفحته الخاصة ان يبقى على التعليقات التي تعجبه ويمحو ما يشاء.

ولكن الا تسيء هذه التعليقات لك؟

لا لأن هذه صفحة خاصة بفنانة وليس بمجتمع، فانا اذا رأيت تعليقا يسيء لفنان عندي على الصفحة وتركته فهذا يعني انني أريد ان يظهر هذا التعليق، بالنسبة لي لا يعنيني اي تعليق على صفحة اي شخص سواء كان جيدا أم سيئا "وكل واحد هوّي وذوقو".

هل يتعلق الامر بخلاف محمد سامي وغادة عبد الرازق؟

هذا الامر شخصي بينهما، وانا لم أسمع من الطرفين وبالتالي لست طرفا. محمد سامي مخرج قوي جدا، ومن مصلحتي ان اعمل معه، ومن مصلحة العمل ان اركز عليه كعمل لا كمشاكل، اما كل المشاكل والتفاصيل الباقية فهذه تبقى خارج اطار المسلسل وأبطاله وأحداثه وتمثيله.

بعد 25 سنة من عملها في الدراما لماذا تتصرف غادة عبد الرازق بهذه الطريقة معك علما بأنها ليست المرة الاولى

نعم هي في عالم الفن منذ 25 عاما ولها تاريخها، والله يوفقها في حياتها الفنية في المستقبل. هذا مسلسلي الاول وانا أركز عليه بعد 10 سنوات من دخول مجال الغناء وأتمنى ان يوفقني الله. أركز على عملي لأن هذا يخصّني كفنانة ولا يخصّ الآخرين.

يتداول إسم محمد فودة ويشاع انه ينشر كلاما مسيئا عنك وعن محمد سامي والعمل بإيعاز من غادة

هذا كلام أسمعه للمرة الاولى، ولا أقبله ولا اعتقد أنه صحيح. لا يمكن لفنان محترم ان يقبل بمحاربة الآخرين بهذا الأسلوب، وعلى كل حال غدا العمل سيحكي عن نفسه وليس الافراد. محمد صحافي صديق ولا أعتقد انه سينزل الى هذا المستوى من الاساليب لمحاربتي، أعود وأقول انا لست طرفا في الخلاف بينهما وعموما الصحافة الفنية فيها الكثير من الصحافيين المحترمين وهم سيردون عندما يشاهدون العمل. غادة فنانة محترمة لها باع طويل في التمثيل واعتقد انها لا تفكر اليوم الا بعملها المقبل "الله يوفقها ويوفق كل الناس".

ما هي الذكريات التي لا تريد هيفا ان تنساها من 2013؟

"هيدي أكتر سنة بشتغل فيها وبتعب فيها" خصوصا في الشهور الاخيرة، كانت بداياتها جميلة في "حلاوة روح" و"كلام على ورق"، كلها بدأت في 2013 وان شاء الله نكملها في 2014.

ما الذي تريدين ان تنسيه من 2013؟

"ما في شي بدي انساه منها، كلها حلوة وكلها بتعنيلي بمرّها وبحلوها".

وما هي مشاريعك في 2014؟

سنستكمل مسلسل "كلام على ورق"، وسيعرض أيضا فيلم "حلاوة روح".

كذلك سنسافر لنصور كليبا جديدا مع روتانا لأغنية "عارف" وهي من أحب الاغنيات على قلبي. وطبعا أحضر لألبومي الجديد.

هل سيكون هادي شرارة مشاركا في الالبوم الجديد أيضا؟

اتمنى ذلك، فهادي يعرف جيدا انني عندما اعمل معه اغمض عيناي فانا اثق به حتى العمى، فالعمل الفني ليس آلات فقط بل يعتمد على الكيمياء الموجودة بين الاشخاص والمحبة الحقيقية، وهذا كان طاغيا على MJK.

هل اخترت الالحان والاغنيات؟

إخترت عدة أغنيات، وأنتظر الوقت المناسب للتنفيذ.

هل سيكون هناك تعاون بينك وبين هيثم زياد في الألبوم؟

مبدئيا لا، "ما سمعت شي لهيثم"، ولكن سيكون هناك مجموعة اغنيات لبنانية جميلة، هناك أعمال ليحيى الحسن وهشام بولس وميشال فاضل وغيرهم.

مصدر: elnashrafan.com

إلى صفحة الفئة

Loading...